كيفية زراعة النخيل في المنزل

تُعد زراعة النخيل من أعظم الزراعات؛ وذلك لما اختص الله تعالى به هذه الشجرة العظيمة من الفوائد الجمة التي لا تحصى ولا تعد، وذكرها الله في كتابه العظيم في عدة مواقع، حيث قال عنها: (وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ—) [الرعد]، (فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ) [الرحمن]،  (فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ) [الرحمن]  وغيرها الكثير من الآيات.

اقرأ ايضا:
كيف تعتني بحديقة المنزل
الزراعة المنزلية باسهل الطرق
زراعة الخيار في المنزل

وزراعة النخيل بالمنزل لا تختلف عن زراعة أيٍ من الأشجار الأخرى.. لذا فلن نطيل عليك وإليك الخطوات التفصيلية:

زراعة النخيل

الأشياء التي ستحتاجها في زراعة النخيل:

1. فسائل أشجار النخل.
2. تربة صالحة للزراعة.
3. رمل أو طمي.
4. ماء.

5. أدوات الحفر (لعمل الجور)، وأدوات اقتلاع الحشائش والأعشاب.
6. مخصبات. سماد عضوي
7. مهاد.

خطوات زراعة النخيل:

1. تأكد من أنَّ الفسيلة التي تشتريها من النوع الجيد والذي ترغب في الحصول عليه، وعند الشراء تأكد من أنَّ جذور النخلة الصغير (الفسيلة) ملفوفة بالخيش وموضوعة بالقصاري.

2. يفضل زراعتها على الفور بعد شراءها حتى لا تجف الجذور، وإذا تأخرت في عملية زراعتها، تأكد من رطوبة جذورها عند زراعتها، من غير أن تتعرض لكمية زائدة من الماء.

3. كن حذراً عند نقلك للنخلة الصغيرة أو الفسيلة المراد زراعتها؛ لأنَّ النقل الخطأ قد يُعرِّض اللحاء للتلف، وبهذا قد تُصاب بالفطريات والحشرات والأمراض.

4. تُعتبر أفضل أوقات زراعة النخيل هي الأشهر الدافئة، والتي فيها تصل حرارة التربة إلى 65 درجة فهرنهايت كحد أدنى.

5. ينبغي الحرص على اختيار أرض وتربة صالحة للزراعة، وكذلك مراعاة توفر ماء الري.

زراعه النخيل

6. قم بعمل الجور (الحفر) الملائمة لزراعة النخل وبأبعاد (1 * 1 * 1) متر، حيث ينبغي أن تكون واسعة؛ لتتناسب مع جذور النخلة، وينبغي أن تكون عميقة؛ لكي تتناسب مع نمو النخلة وارتفاعها، كما ينبغي أن لا تكون عميقة بصورة أكبر من المطلوب؛ حتى لا تعمل على حرمان جذور النخلة من المواد الغذائية والماء.

  • ينبغي تجهيز وإعداد التربة والجور قبل زراعتها بوقت مناسب؛ ليتم تهويتها جيداً، وبعد حفرها وترك ترابها بعيداً يتم احضار خلطة تتكون من الطمي والرمل بنسبة 1 : 2 على التوالي في حال الأرض طينية، أو خلطة تتكون من الطمي والرمل بنسبة 2 : 1 في حال الأرض رملية. وفي حال عدم تواجد الرمل والطمي يمكن استخدام التربة السطحية النظيفة وخلطها بنفس نسبتها من السماد العضوي القديم والمتحلل، ويُنصح بخلط 2 كجم من الكبريت، و1-2 كجم من سوبر الفوسفات مع مخلوط الزراعة بالجور.

زراعه النخيل

7. قم بغرس النخلات في منتصف الجور أو الحفر، مع مراعاة أن تكون الفسيلة مائلة نحو الشمال، أو أن يكون الجزء المائل منها ناحية الشمال؛ -حتى لا تتعرض الفسيلة لأشعة الشمس المتعامدة عليها في وقت الظهيرة، وتقوم الرياح بتعديل وضعها في وضع الاستقامة-، ثم قم بردم الجور هذه بنفس التراب الذي تم استخراجه منها بعد تجديد هواءه.

زراعة النخيل

8. عليك بعمل سور مسستدير من التراب حول كل نخلة ويبعد مسافة 50 – 60 سم من الساق؛ ليعمل كحاجز يمنع من تسرب الماء أثناء عملية السقاية. وينصح بعمل ساقية بين الأحواض؛ لتصل الأحواض مع بعضها.

زراعة النخيل

9. قم بوضع طبقة السماد، بشرط ان تمتد هذه الطبقة حتى مسافة 8 سم تحت سطح الأرض (المهاد هو طبقة من التبن أو النشارة والتي يتم غرسها في الأرض , وذلك لوقاية الجذور الطرية من البرودة أو الحرارة التي قد تتعرض لها.

  • في الفسائل الحديثة يفضل خلط السماد البلدي بتراب القاع جيداً، وعدم الإسراف فيه، ثم يتم خلطه بالتراب السطحي للجورة، ثم قم بغرس الفسيلة، وقم بدك التراب حولها بصورة جيدة. أمَّا في حال كانت مزارع النخيل حديثة يفضل زراعة الأسمده الخضراء كالعلف واللوبيا والبراسيم، ثم يتم حرثها وزراعة الفسائل؛ لأنَّ هذه الأسمدة تعمل على تحسين خواص التربة.
  • إنَّ إضافة السماد العضوي يحوي عناصر غذائية هامة، ويساعد التربة الرملية على تماسكها، ويساعد كذلك على زيادة قدرتها على الاحتفاظ بالماء، كما يساعد التربة الثقيلة على تفككها.

زراعة النخيل

10. ثم تأتي مرحلة السقاية، ينبغي سقاية النخلة يومياً لأول اسبوعين من زراعتها، ثم يتم تقليل السقاية تدريجياً؛ وذلك لأنَّ النخل عادةً ما يبني نفسه بعد اسبوعين فقط. ومع ذلك ينبغي مراعاة أن تكون التربة رطبة، وعدم تركها جافة حتى لا تؤدي إلى اضعاف جذورها.

بعض النصائح:

  • يُنصح باستخدام المخصبات دورياً.
  • كن حذراً عند اقتلاعك للأعشاب والحشائش الضارة، لأنَّ أي تلف في اللحاء سيعرِّضها للإصابة بالفطريات والحشرات والأمراض.

اضف تعليق