كيفية الاستثمار في العملات

تعد اليوم أسواق تداول العملات الأجنبية، من أكبر الأسواق الاستثمارية سيولة والربح منها يكون محتمل جدًا، حيث يقدر حجمها بحوالي أربعة تريليون دولار، ويكون ذلك مفتوح طوال 24 ساعة، وهناك العديد من الطرق من أجل تحقيق الربح اليسير من خلال الاستثمار في هذا المجال:

اقرأ أيضًا:
نصائح الاستثمار للمبتدئين
الاستثمار في الذهب.
كيفية الاستثمار في الأسهم

كيفية الاستثمار في العملات

لماذا سوق العملات هو الأكثر جذبًا للاستثمار :

في البداية و قبل الشروع في بداية خطوة الاستثمار ببالعملات الأجنبية، لابد من معرفة لماذا هذا النوع من الاستثمار تحديدًا أكثر جذبًا من غيره، وأكثر ربحًا من غيره، أولًا لأنه يعد سوق لا مركزي، فلا يتم فيه التعامل مع بورصة محدده، أيضًا ويمكن أن يكون التداول بشكل مباشر عبر الإنترنت، أيضًا دائمًا هو ذا سيولة عالية بسبب أن هناك دائمًا من يبيع و يشتري، ويمكن المتاجرة برؤؤس أموال صغيرةوالربح منها، كما أن المتاجرة على الهامش تشكل قوة رافعة عالية للمستثمرين، أيضًا تكون المتاجرة متاحة 24 ساعة على مدى خمس أيام بالأسبوع، ويصعب التلاعب بسوق العملات بسبب ضخامته.

طرق الاستثمار في العملات :

أولًا سوق الفوركس: يعمل هذا السوق على مدار 24 ساعة متواصلة، فهو عبارة عن سوق وقتي أو لحظي، يتم التداول فيه على أزواج العملات، مثال; عملة اليورو مع الدولار، فيقوم المستثمرين بالتدوال على أحد العملات فواحدة ترتفع وأخرى تنخفض وأيضًا يتم البيع و الشراء تبعًا لسعر الصرف الحالي بالأسواق.

ثانيًا صناديق تداول ETFs: هذه الصناديق غالبًا إما أن تكون صناديق فردية العملة، أو مجموعة من عدد معين من العملات وغالبًا ما تكون عبارة عن عدد من المنتجات الخاصة بتداول العملات.

ثالثًا شهادات الإيداع CDs: هي عبارة عن شهادات متاحة لجميع العملات سواء الفردية منها أو السلة أو مجموعات العملات، فمثلًا; يوجد مجموعة للعملات للدول المنتجة للطاقة، وتعطي المستثمرين ربع الفائدة وهكذا.

رابعًا صناديق السندات الأجنبية: وهي عبارة عن مجموعة من صناديق تكون مخصصة من أجل الاستثمار داخل سندات العملات الأجنبية، أو سندات الحكومات الأجنبية، ويتم تسمية السند الواحد بعملة الدولة، وفي حال حدوث ارتفاع العملة المستثمر بها مقابل العملة المحلية، بالتالي يحدث ارتفاع الفائدة وذلك عند التحويل.

خامسًا خيارات العملات الأجنبية: وتكون عبارة عن عقود تمثل تلك العقود التزامات مستقبلية، سواء بالبيع أو الشراء للعملة في تاريخ مستقبلي محدد،  وأيضًا تعطي لحامل تلك الخيار الحق في بيع و شراء عدد ثابت من العملات بسعر محدد سلفًا قبل التاريخ المستقبلي المحدد سلفًا.

سادسًا مستقبليات العملات الأجنبية: و تكون عبارة عن عقود مستقبلية على العملة، ولكن من أجل الشراء أو البيع وذلك وفقًا لكمية معينة وتاريخ محدد، من أهمها مجموعة CME، وتعد من أكبر مجموعات التداول لمستقبليات داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وتوفر العقود على أزواج عقود المنتجات الإلكترونية والأسواق الناشئة.

النصائح السبعة لبدء أي استثمار جديد :

سواء أردت الاستثمار في سوق الأسهم أو العملات أو المعادن كالذهب والفضة، عليك اتباع نصائح خبراء المال في جميع أنحاء العالم وهي:

  1. أولًا نصيحة وران بافيت وهو أحد أغنياء العالم، قال: لا تتبع الموضة الرائجة هي أن تستثمر في مجال عندما لا يكون غيرك راغب في الاستثمار في تلك المجال، فإذا سمعت أن صندوق معين أو سهم معين يستثمر فيه الناس بكثرة هذا ليس معناه أنه جيد .
  2. لابد من ضرورة البحث عن مشاريع شركات تمر بوقت صعب، حيث أن الأسهم تهبط بسبب حدث ما ثم تعاود الارتفاع مرة أخرى بقوة.
  3. لابد من التحلي بالصبر، والتفكير مليًا، ووضع خطط بعيدة المدى، وخطط بديلة.
  4. لا تستثمر في صندوق استثماري واحد، حتى لا تكون الخسارة واحدة وهائلة، فلا تضع البيض في سلة واحدة.
  5. دائمًا عليك الاستعانة بخبراء أسواق المال وصناديق الاستثمار، من أجل اتخاذ القرار الاستثماري المناسب لك ولوضعك المالي أيضًا، والنصيحة الدائمة هي لا تقترض من أجل الإستثمار، فأنت بذلك تضع نفسك في مأذق كبير.

في الأخير لابد أن تعلم أن أسواق العملات مثلها مثا أي سوق أخر،  محفوف أيضًا بالكثير من المخاطر وقد يكون غير مناسب للجميع الاستثمار فيه، لهذا عليك سؤال خبراء المال والتداول بالبورصة أولًا قبل البدء بخطوة الاستثمار في هذا السوق الوعر.

اضف تعليق