هل تريد التفوق في السوق؟ 5 نقاط تساعدك علي التفوق علي منافسيك

0

هناك بعض الاسئلة التي يجب ان تسألها لنفسك لتحدد ما هو وضع الحالي في السوق تمامًا ولكي تستطيع الاستمرار فية، هل حصتك السوقية تقل يوم بعد الآخر؟ المنافسة اصبحت شرسة وصعبة؟ المنافسون اصبحوا اقوي من السابق؟ فاذا كانت الاجابة بنعم فلا يجب ان تقف مكانك ساكنًا لأن هذا علامة كبيرة تدل علي خروجك من السوق، لذا يجب العمل بجد واجتهاد ومحاولة التفوق علي منافسيك بشتي الطرق الممكنة.

وليس معني العمل الكثير في السوق ان الشركة اصبحت في المرتبة العليا بل يمكن ان يكون الشركات المنافسة لك تعمل أكثر منك وبالتالي فان حصتك في السوق دائما ما تنحط لأسفل وتخسر يوم تلو الآخر، لهذا السبب يجب دراسة السوق جيدًا ومعرفة منافسيك وعدم الاستهانة بهم.

المنافسة في السوق تعني التنافس علي من سيحصل علي اكبر نسبة عملاء وهذا يأتي عن طريق توفير ما يحتاجة العميل من جودة منك او خدمة وايضًا السعر والكماليات التي تكون مع المنتج وغيرها من الأشياء الصغيرة التي لا تكن علي البال ولكنها مهمة جدًا ويجب الاهتمام بها علي اكمل وجة.

اذا قررت عمل منافسة شرسة مع منافسيك في السوق والعمل علي التفوق علي منافسيك هناك 5 نقاط يجب ان نستعرضهم سويًا.

هل تريد التفوق في السوق؟ 5 نقاط تساعدك علي التفوق علي منافسيك :

التفوق علي منافسيك

1. التفرد المادي:

وهذا يعني انك متفرد بموقع او مكان لا يملكة احد من منافسيك وهذا لا يقدر بثمن، مثل لوحة “الموناليزا” فهي واحدة فقط في العالم وقد بُنيت علي اساس فني، لذا فان التفرد المادي لا يوجد كثيرًا ولكنة اذا وُجد واُخسن استغلالة ستقوم بافضل منافسة يمكنك ان تمر بها علي الاطلاق وتستطيع التفرد في السوق وحيدًا لا أحد يمكنة ان يسبقك.

قد يُهٌمك: 6 خطوات تساعدك علي انشاء خطة علي لتحقيق اهدافك

2. التفرد الفكري:

كل شئ في البداية كان اساسة فكرة، وكلما كانت الفكرة عبقرية ولم تتم سابقًا بالتأكيد سوف تجني من خلالها الاموال الضخمة التي لا تُقدر، مثل بعض المواقع الالكترونية التي توجد في الوقت الحالي والتي تعد اربحها بالمليارات مثل فيس بوك و تويتر، وايضًا الارباح التي حققتها “جوان رولينج” عن كتابة قصة “هاري بوتر” والتي تم عملها كـ سلسلة افلام كبيرة وجنت العديد من الاموال وايضُا حقوقها عندما اصبحت هذة القصة تمثل لعبة يلعبها الناس حيث تُقدر ارباحها عن كتابة القصة فقط حوالي مليار دولار والعلامة التجارية حينما تم عمل القصة كلعبة اكتر من 15 مليار دولار، وجاء كل هذا من خلال فكرة نشأت في البداية في رأسها ولكن لم ينفذها احد قبلها.

اقرأ ايضًا: 5 اشياء تملكها يجب  ان تستثمرها

3. التفرد التكنولوجي:

تُعبر المنافسة التكنولوجية في الوقت الحالي علي اهمية التكنولوجيا في حياتنا، لذا فتجد المنافسة الشديدة بين شركة سامسونج وشركة آبل لأنهم مواكبين للتحديث التكنولوجي دائمًا، علي عكس شركة نوكيا التي كانت تتفرد بالسوق في اوائل هذا القرن ولكنها عندما تم بيعها لشركة ميكروسوفت ولم تواكب التحديث التكنولوجي تم ازاحتها خارج السوق وتعاني الآن هذة الشركة وتحاول الدخول الي السوق مرة اخري بمحاولة مواكبة التحديث التكنولوجي الذي حدث.

قد يُهٌمك: كيفية انشاء تطبيق اندرويد في دقيقتين والربح منة

4. السيطرة:

وتعني انك انت المسيطر الوحيد علي السوق ولا ينافسك احد، ولا يحاول احد دخول سوق العمل الذي تعمل فية خوفًا من عدم المنافسة والخسارة الكبيرة خصوصا اذا كانت المنتجات التي يتم تصنيعها باهظة الثمن، فالخوف من الخسارة المالية الكبيرة سيكون المحدد الوحيد لعدم دخول منافسين لك في هذا المجال وبالتالي لن يستطيع احد ملاحقتك ابدا.

5. التخصص:

يساعد دائمًا التخصص علي عدم الخروج من المنافسة وليس هذا وفقط بل يساعدك علي تحقيق ما فوق المنافسة، مثل ما حدث في امريكا عندما حدث توسع زائد اصبحت تغلق معظم الشركات فروعها وتخسر بالملايين علي عكس شركة “ايدي بوير” التي ظلت تفتح فروعًا اخري ولا تخسر لأنها ببساطة حددت عمل مخصص وواحد تعمل فية وهو صناعة الملابس الخفيفة التي يميل الناس لشرائها لأنها اقل تأثيرا بتبديلات الموضة وبالتالي تُلبس لفترة اطول، ولهذا لم تخسر هذة الشركة ولا تعاني من عدم المنافسة في اي وقت من الاوقات.

لذا اذا اردت التفوق علي منافسيك وعدم الخروج من المنافسة في اي وقت من الاوقات بل بالعكس اردت ان تصبح محتكر هذا السوق والمسيطر علية فيجب عليك الاهتمام بهذة ال5 نقاط التي تم استعراضها في هذا المقال وستحقق ما تريد.

شارك وأضف تعليق